Sunday, November 25, 2012

ذكريات الثورة 2 (26 يناير)

صحيت يوم 26 يناير الساعة 11 الضهر على تليفون من هشام الجنيدي...بيقولي مدحت في المستشفى والامن محتجزه ومحتاج بسرعة نشطاء يكونوا عنده عشان ما يترحلش على امن الدولة...قلت له طيب وهكلم تامر عبدالوهاب المحامي ونحاول نشوف ممكن نعمل له ايه
طبعا الطلب كان هزلي وعبيط...تخيلوا بعد يوم 25 يناير وعدد المعتقلين الخرافي اقوله سيب كل دول وتعالى شوف واحد في مستشفى لسة اصلا ما اترحلش...تامر الاول قعد يضحك عليا عشان عارف اني بحب مدحت زي ابني فخاف يقولي الحقيقة اتسرع...قعد يطمني انه هيروح..وفي الاخر قالي بصي من الأخر هو لازم يترحل امن الدولة عشان نعرف ندور عليه..وبعدين يا مها المعتقلين بالزوفه...خلينا نشوف المعتقل فعلا الاول
كلمت حسام محفوظ يروح لمدحت المستشفى واتحركت عشان اشوف هننزل فين...كلمت محمد شلبي ودعاء سعودي واتفقنا نتقابل المهندسين الي اتحركنا منها امبارح ونشوف الدنيا فيها ايه
رحنا المهندسين وبدأنا نكلم كل الي نعرفهم وروحوا سلام امبارح نشوف حصل ايه...بصراحة مش فاكره انا اتصلت بمين وعرفت منه ان امن الدولة ملغم كل وسط البلد وان الأمن المركزي في كل خرم وان احتمالات التحرك ضعيفة جدا ومفيش اي مسيرات في وسط البلد دلوقت... قررنا نتحرك على وسط البلد عشان نكون قريبين من مركز الأحداث عند نقابة الصحفيين والمحاميين مدام المهندسين بتاعة امبارح فاضية
وصلت المهندسين انا ودعاء وشلبي وبنت قريبة دعاء مش فاكره اسمها ايه..الجو كان متوتر جدا....كل خرم فيه امن..كل متر في عساكر..بس كان التعب باين عالكل..والشارع والناس متحفزين تحس ان الكل قلقان من الكل...اكاد اجزم ان ريحة الادرينالين كانت في الجو..اتحركنا ناحية نقابة الصحفيين...حسام محفوظ كان وصلنا في وسط البلد 
صوتي كان رايح من الهتافات اليوم الي قبله.... واحنا داخلين الشارع الي فيه النقابة لقينا ناس واقفة عند شارع الشريف متجمعة..وكردون امني من عساكر في نص الشارع...وشوية بلطجية بيجرو ومعاهم راجل بشعر طويل 
مسكوا الراجل عجنوه ضرب في الشارع...بوكسات ولوكميات وشلاليت...كانوا بيعملوا كده في وسط الشارع....والناس كلها واقفة تتفرج....كأن امبارح ما حصلش.... انا الدم غلي في عروقي لما خدوا الراجل ورجعوا ناحية الكردون قعدت اصرخ في الناس...هو احنا هنفضل نسكت لحد امتى عالزبالة دي....انا عايزه افهم ايه الي يخلي شوية الزبالة دي عارفة تضرنا..ماهو راجل لراجل دول تلات رجالة لابسين ملكي....وانا بزعق في الناس لقيت بنت لابسة جينز وشعرها كيرلي ولابسة جاكت لونه فاقع  البنت بدأت تهتف هتافات ضد النظام....دخلت وراها انا وحسام ودعاء وشلبي...الصوت ما كانش طالع مننا بس بقينا كتير..فضلت تهتف حبة على العساكر والظباط وبعدين فجأة بقينا مسيرة متحركة....اتحركنا مع البنت وشوية الستات الي كانوا واقفين مع حبة ناس من الشارع وبقينا بتاع عشرين واحد...واحنا ماشيين بقينا خمسين...شوية بقينا فوق الميتين...اتحركنا في كل حتة في وسط البلد..
دورنا المرة دي كان ثانوي جدا....دي مظاهرة عشوائية ملهاش ترتيب..خرجت كده من الفراغ...وانا ودعاء معناش صوت نهتف...بس حاولنا نأدي على قد ما نقدر....
بقينا بنتحرك في وسط البلد في غياب امني كلي....وقفنا الشوارع ومحدش اعترض طريقنا..ببساطة عشان  مفيش حد عارف رايحين فين ولا هنتحرك على فين....كنا بنتحرك تحرك عشوائي كده مش عارفينه.. .. انا بلغت كل الي اعرفهم اني في مسيرة واحنا بنتحرك عشان ينشروا..وفجأة تليفوني ما بقاش بيبطل رن... واكتشفت ناس غريبة عمالة تسألني عن خط سير المسيرة الي يقولي انا فلان الفلاني من حركة ستة ابريل وبلغني ان حضرتك بتقودي المسيرة وكنت عايز اعرف انتو فين....طبعا هو مسك في اكتر شخصية غلط في التاريخ....مبدئيا انا ما بقودش المسيرة انا فعليا مشيت فيها بس...ثانيا  انا افشل واحدة تعرف تشرح شوارع وسط البلد..ده انا لحد النهاردة مش عارفة اسامي الشوارع من بعض...بقيت عمالة اسأل الناس هو احنا فين....هو مين هنا....هو احنا ازاي؟؟؟
حبة ويتصل بيا واحد يقولي انا من مكتب البي بي سي وكنت عايز اعرف حضرتكو طالعين على فين وهل المسيرات هتستمر طول الليل ولا لأ... طبعا وقتها ما كانتش الثورة نجحت....وكان في احتمال قوي ان دول يبقوا امنجية عايزين يعرفوا تحركاتنا عشان يطوقونا....فبقيت مش عارفة اقول ولا ما اقولش...استقريت على اني مش هجاوب حد في التليوفنات وهبلغ منة تحط عالفيس  والي عايز يعرف يعرف من هناك بقى....
فضلنا نتحرك في وسط البلد من شارع لشارع...والناس الحقيقة كانت بتنضم للشارع بمجرد ما تشوف مسيرة كأنهم مستنيين....هتاف انزل انزل خليك راجل حسني مبارك راحل راحل كان سحري في تحميس الجماهير....
كلمت محمود عفيفي من حركة ستة ابريل الي نسقنا مع بعض يوم 25 عشان اعرف هو فين اكتشفت انه في مسيرة تانية في وسط البلد
 واتزنق في عمارة واتعجن ضرب هو وماجد حسين....
يوم 23 لما قابلت ماجد حسين وعفيفي قلتلهم بصوا انا مش بتاعة ضرب...خلونا نتفق على اتفاق..انا ههتف وانتو تضربوا  لما كلمت عفيفي يووم 26 قالي كلمتك صدقت يا مها...انت هتفتي واديني أنا الي اتضربت :)

واحنا بنتحرك شفنا الأمن عرف يكردن كام مسيرة وزنقهم في عمارة والهراوات شغالة ضرب على عيال مش عارفين هما مين
بس الخطة العامة ما تخشش تنقذ حد....لقيت الأمن كردن مسيرة لف وامشي الناحية التانية...خلي الأمن يجري وراك عشان يحتاس يروح فين ويجي منين....
عرفوا يجيبوا مدرعة في وسط البلد وبالفعل اطلقت انذار الغارة وخرجت كام قنبلة بس لها قنابل صوت عشان كنا في منطقة سكنية... ده ادانا براح بقى نتحرك بعد ما طلع اول انذارين فسكونيا...ما بقاش انذارات المدرعات تخوف
عرفنا ان صينية التحرير وجراج عبدالمنعم رياض فيهم ضرب ومتظاهرين وحصل بالفعل حملة اعتقلات واسعة هناك
رجعنا تاني للشوارع الرئيسية في وسط البلد وكان في مسيرات بدأت تكبر والهتاف بين العمارات بيزلز...انزلوا من بيوتكو خلونا نجيب حقوقكوا..

استمرت المسيرات لحد الساعة 8 بالليل تقريبا...وبعدين كلمني وائل مصطفى (الي كان مقبوض عليه يوم 25 ولسة عنده اصابات من الضرب في البوكس... عرفت انه واخد ترامادول مسكنات بس مش قادر يقعد في البيت وقرر ينزل يشوف الوضع على الطبيعة... اتفقنا نتقابل في البورصة... رحنا عالبورصة وقابلنا أحمد عبدالفتاح  ومحمد فتحي الي كان جاي من ابو ظبي قبلها بيوم عشان يشارك....
فتحي وعبدالفتاح هم شركاء اضراب المحلة 2008...شركاء ابناء مصر الأولى والاحداث الي كاد ان يقتل فيها عبدالفتاح عشان يغطيها..... قلت لأحمد انت مش هتروح المحلة تشوف ايه الي بيحصل ده بيقولوا الثورة هناك قامت بدري....قالي محلة ايه..انا جاي اشوف التحرير...المحلة انا شفتها قبل كده انتو التجديد....اني اشوف المحلة في القاهرة هو ده الجديد....كنا بنتكلم ونضحك واصوات الهتافات طالعة من نقابة المحاميين....ابن عمتي (الي اول مرة يشارك في عمل سياسي) اتصل بيا يقولي انه لسة ماشي من عند نقابة المحاميين والدنيا والعة...وكلمني ابراهيم السعدوني عشان نضم عليهم هناك...بس انا كنت استهلكت..ومعركة النقابات بالنسبة لي كانت حماقة لا ينبغي تكرارها...بعد ما دقت حلاوة المسيرات وانضمام المواطن البسيط بقيت مستغبية فكرة الوقفات عند النقابات الي تتكردن في ثواني....شربنا حبة ينسون وجنزبيل وقررنا نستعد ليوم 28 يناير الي هيكون المعجنة الحقيقية....محمد فتحي سابنا وطلع على نقابة المحاميين في رمسيس....وانا خدت وائل وصلته المعادي...وروحت البيت عند صاحبتي الي كنت بايته مع ولادها مفشفشة....

انتهي يوم 26 والشارع بيغلي والشرطة منهكة ومفحوته.....واحنا كمان منهكين ومفحوتين... بس الفرق ان احنا عندنا امل في بكره...وهما مرعوبين من بكره

7 comments:

عبقرينو said...

حلوة التناتيف الصغيرة فى الحكاية قوى كملى خلصى ال 18 يوم كلهم

على فكرة انا اعرف فتحى كان جاى من المطار على وسط البلد مباشرة واهله مش كانوا يعرفوا :)

Mongi Bakir said...

راق لي ما وقفت عليهنا في هذه المدونة

منظمات عالمية : أسرار و خفايا

Unknown Girl !! said...

قشطة

Anonymous said...

http://visitors2cash.com/ref.php?refId=66580

Anonymous said...

http://visitors2cash.com/ref.php?refId=66580

Anonymous said...

http://visitors2cash.com/ref.php?refId=66580

Anonymous said...

http://visitors2cash.com/ref.php?refId=66580