Monday, October 1, 2007

من دقنة و إفتلة

الحكومة دائما تتعامل معانا من مبدأ من دقنة وافتلة
يعني دلوقتي الإعتصام والإضراب خلص على إيه
العمال في المحلة خرجوا بسبيعن يوم سلفة!!!
سلفة!!!! يعني اخرة المتمة...خدو سبعين يوم سلفة!!!!
أربعين واجبة الصرف حالا, وثلاثين مؤجلين لحد العيد
و الأموال دي..هتتجدول عليهم...والجيلاني زي ما هو
والأساسيات طرح الدراسة
والمصنع رجع اشتغل تاني
و بدل الطعام هننظر فيه
وبدل المواصلات انسوه
طيب يعني هم خدوا ايه بقى...خدوا سلفة سبعين يوم
خدوا مقلب ببساطة...الناس قعدت في الشارع والامن اتلم و هز طولة من مصر
لحد المحلة, عشان سبعين يوم سلفة
عمار يا مصر...
يا ترى الفترة الي جاية دي...هتبقى أجازة لعمال المحلة
يريحوا زورهم و حناجرهم من الهتافات..
و يقوموا تاني
ولا الحكاية كده خلاص
نامت و ماتت
هنشووووف

9 comments:

لماضة said...

مفتكرش انها نامت
ولو نامت هيقوموها تانى
الله يرحم اول مره
وبرضه منفذوش طلبهم
المره دى الاخيره
التالته تابته

shams said...

على فكرة انا معرفش انك مرة واحدة كدة هتفتحي على بوستات متتالية
بقالي كتير مش متابعك
بس هرجع تاني للفتني و اقلك رايي
اما بقى عن عملا المحلة فاعتصموا و عملوا و سوا و على راي سعد زغلول مفيش فايدة
نستني بقى عمال تانين و احرار تنين في اماكن تانية و نايدهم تاني و يسكتوا عن حقهم تاني
دة موال مش هنترحم منه
الا يا بالحرية يا ...........لابلاش

محمود الششتاوي said...

الحكاية مخلصتش على صرف 70 يوم حتى هما مش سلفة هما اتصنفوا على انهم سلفة لحين انعقاد الجمعية العمومية يعني كلمة سلفة تصنيف مؤقت ،وطبعاً مش ده كل اللي حصلو عليه لأ فيه حاجات تانية ممكن تطالعوها في موقع افاق اشتراكية اللي انا ارفقته في التعليق

آفاق اشتراكية

Xee said...

في فيلم مرجان احمد مرجان - اللي معجبنيش بالمناسبة- عادل إمام سأل الشاب الظريف ده ابو شعر كبير: ايه اللي رماك على المر، قاله و هو بيعمل حركة الأقواس الأمريكية الشهيرة: اللييي أأممرر منه

و هذا ما حدث

الاحتجاج على الظلم و تغييره احيانا بيحتاج افعال طويلة المدى، بس مصاريف البيت و العيال كلها قصيرة المدى ، أطول مدى فيها يمكن هما الساعتين بتوع طابور العيش
:)

تحياتي
زي

صاحب البوابــة said...

خبر عــــاجل

ألف ألف مبروك

تم فجر يوم الثلاثاء 2 أكتوبر 2007 م الافراج عن شيخ المجاهدين أبو الفتوح شوشة 86 عاماً

ومما هو جدير بالذكر أن الإفراج لم يتم إلا بعد تدهور حالة الشيخ الصحية تدهوراً خطيراً

بعد إصابته بجلطة قلبية مفاجئة وهو قيد الإعتقال في محبسه

جعله الله في ميزان حسناتك يا شيخي العزيز

------------

جاري التحديث

سكوت هنصوت said...

لمماضة

هيبان...انا ما بثقش في الحكومة دي من هنا لباب المدونة :-)

لما اشوف بعيني الإصلاحات او الإضرابات

بعد الجمعية العمومية القادمة

حتى الأن...اشعر ان الكل انضحك عليه

شرفتني يا لماضة

_______________
شمس

في انتظار جميع التعليقات الماضية

و صدقت...يا بالحرية يا إلا فلا

شرفتني

______

MariaM Bent Omran said...

مش قولتك في البوست اللي فاات يا خوفي لا يتخزوقوا !!! أهم خدوا خازوو ق محترم

و الله ما عارفة أحسبن و لا أدعي لا أعمل ايه

كل اللي فالحين فيه نغني أغنية البرئ وننتحب في بيوتنا

هنقول ايه بس مش هما خدوا الخازوق و سكتوا؟؟ يبقى نتخرس احنا كمان
و هنفضل مخروسين

سكوت هنصوت said...

ششتاوي

يا ريت كلامك يطلع صح,,,هو احنا نكره

بس بصراحة لو رسيت على الهجص الي حصل ده بصراحة...نبقى كلنا خدنا اكبر مقلب في حياتنا..وتبقى الحكومة فاهمة كويس ان احنا شعب هجاص

خلينا ورا الكداب لحد باب الدار

لما نشوف اخرتها ايه مع الحكومة الرشيدة دي

================

زياد...

أصبت كبد الحقيقة

الانفاس طويلة المدى...والرؤية الواضحة

قد تكون المسافة اقصر مما نظن...فقط لو هناك رؤية حقيقية

الناس باصة تحت رجليها

و مش عايزة تبص لقدام..

طابور العيش الطويل...بناخد في اخره عيش مسامير...مع ان الفينو والكايزر موجود..بس الخباز يتعب نفسة ليه..مادام في الاخر هنقبل بالمسامير و نخرس

==================

صاحب البوابة...

الله يباركلك يا شيخ على الأخبار الحلوة دي

الخبر ده عاييز بوست لوحدة...

jinja said...

ياريت كل البلد دي زي عمال المحله لكن اظاهر ان بلدنا دي مابتفوقش غير بعد خراب مالطه او مستنيين اللي يجي يفوقهم والحمد لله علي اي حال